عززت المكسيك رقمها القياسي بعدد منافسات كاس كونكاكاف الذهبية لكرة القـدم؛ بتتويج تاسع تحقق، يـوم الأحد، بفوز قاتل على بنما 1-0، فى المباراه النهائيه للنسخة الـ17 مـن البطولة القارية، على ستاد “سوفي ستاديوم” فى إنغلوود بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وتدين المكسيك بهذا التتويج، الذى تحقق على حساب منتخـب كان يحلم بلقب أول فى البطولة فى ثالث نهائى له بعد عامي 2005 و2013، الي البديل مهاجـم فينورد روتردام الهولندي، سانتياغو خيمينيز، الذى سجّل الهدف الوحيد فى الدقيقه 88 مـن المباراه، التى كانـت حامية الوطيس مـن ناحية الاندفاع والالتحامات.

ودخل خيمينيز فى الدقيقه 85 بدلًا مـن هنري مارتن، ونجح بعد 3 دقائق فى اعلن الفـوز لصالح بلاده التى استعادت البطولة مـن الولايات المتحدة وخرجت منتصرة مـن النهائى الـ11 لها فى هذه البطولة، التى تجمع بين منتخبـات شمال ووسط أمريكا والكاريبي (إضافة الي الضيف القطري اثناء النسختين الأخيرتين).


وجاء هـدف ابن الـ22 عَامًٌا بعد عرضية لبنما الي منطقه جـزاء المكسيك عبر إيفان أندرسون؛ لكن الدفـاع اعترضها لتصل لأوربيلين بينيدا الذى مررها لخيمينيز، فانطلق الأخير وتوغل فى منطقه الجـزاء متخلصًا بمهارة مـن أحد مدافعي المنافس، قبل ان يسدد بيسراه فى شبـاك الحارس أورلاندو موسكيرا.

وأطلق الهدف الرابع لخيمينيز فى 18 مباراة دولية الاحتفالات الصاخبة فى ستاد احتضن قرابة 73 ألف متفرج، حاسمًا به البطولة التاسع لبلاده فى الكأس الذهبية، بعد أعوام 1993 و1996 و1998 و2003 و2009 و2011 و2015 و2019.

ملخص فـوز المكسيك على بنما

وتقدمت المكسيك بفارق لقبين على غريمتها الولايات المتحدة، التى ودعت النسخه الـ17 مـن نصف النهائى؛ بالخسارة امام بنما بركلات الجزاء (1-1 فى الوقتين الأصلي والإضافي)، بينما صعود “إل تري” الي النهائى بفوزه الكبير على جامايكا 3-0.